قال رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش إن التكبيرات والدعوات سترفع من كافة المساجد في  البلاد بعد صلاة الظهر تضامناً مع المسجد الأقصى المبارك.

وذكر أرباش في مؤتمر صحفي أنه وجه كل المساجد والتي يزيد عددها عن 90 ألف مسجد لرفع الصوت والدعاء للمسجد الأقصى وتوضيح أهمية هذا المسجد ومكانه لدى المسلمين

وكانت الرئاسة التركية أطلقت نداء للعالم الإسلامي والعالم أجمع، وذلك على إثر اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين داخله.

وفي تغريدة نشرها على حسابه في “توتير”، قال رئيس دائرة اللاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون “نخاطب العالم الإسلامي: حان الوقت لنقول كفى لهجمات إسرائيل الدنيئة والظالمة.. ونخاطب البشرية جمعاء: هذا وقت إيقاف هذه الدولة الإرهابية (إسرائيل) عند حدها”.

وتابع ألتون “هذه مسؤوليتنا التاريخية والبشرية.. وحتى لو كنا وحدنا (تركيا) سنحارب هذا الظلم وسنقع ضده”.

وصباح اليوم، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، صباح الإثنين، إصابة أكثر من 215 شخصًا، خلال المواجهات الدائرة في باحات المسجد الأقصى ومحيطه بالقدس المحتلة.

ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن تنفيذ "اقتحام كبير" للأقصى يوم 28 رمضان (اليوم)، بمناسبة ما يسمى بـ"يوم القدس" العبري الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية عام 1967.

ويشكو الفلسطينيون من عمليات إسرائيلية مكثفة ومستمرة لطمس هوية القدس و"تهويدها"، حيث تزعم إسرائيل أن المدينة، بشطريها الغربي والشرقي، "عاصمة موحدة وأبدية لها".

المصدر : وكالة الأناضول