أكد الرئيس رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي مع البابا فرنسيس أن المسلمين والمسيحيين والبشرية جمعاء مستهدفة من العدوان الإسرائيلي.

وبحث أردوغان خلال الاتصال العدوان الإسرائيلي على فلسطين، بحسب بيان عن رئاسة صادر دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، الإثنين.

وشدد الرئيس التركي على ضرورة وقوف كل البشرية صفا واحدا ضد إسرائيل المحتلة التي لا ترى بأسا في الاعتداء على المقدسات.

وبيّن أن المستهدف من العدوان الإسرائيلي ليس الفلسطينيين فقط بل كافة المسلمين والمسيحيين والبشرية جمعاء.

وأضاف: "قمنا بحملة دبلوماسية مكثفة في كافة المحافل وعلى رأسها الأمم المتحدة، إلا أن مجلس الأمن الدولي فشل في إظهار الحس بالمسؤولية".

وأشار إلى أن الرسالة وردود الأفعال التي سيواصل البابا توجيهها، تحمل أهمية كبيرة من حيث دفع العالم المسيحي والمجتمع الدولي للتحرك.