تحتفل تركيا، غدًا، بعيد الرياضة والشباب وإحياء ذكرى مؤسس الجمهورية التركية "مصطفى كمال أتاتورك"، والذي يصادف 19 أيار/مايو.

ويعد هذا اليوم عطلة رسمية في جميع أنحاء البلاد وتشهد فيه الولايات التركية فعاليات مختلفة.

واحتفل الشعب التركي، في ظل تفشي فيروس كورونا، العام الفائت، بهذا اليوم عبر ترديد النشيد الوطني من شرفات المنازل عند الساعة 19:19 مساءً، حيث يشير هذا التوقيت إلى عام 1919، السنة التي انطلقت فيه حرب الاستقلال ضد قوات الحلفاء بقيادة أتاتورك بدءًا من ولاية سامسون

وأعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن ثقته بأن شباب بلاده سيناضلون من أجل جميع المضطهدين حول العالم.
جاء ذلك في رسالة، الثلاثاء، بمناسبة عيد الشباب والرياضة، الذي تحتفل به تركيا في 19 مايو/أيار من كل عام.
وقال أردوغان: "أثق بأن شبابنا سيناضلون ليس فقط من أجل أمتنا، بل من أجل جميع المضطهدين في العالم، آخذين بعين الاعتبار أن جميع المضطهدين يعلقون آمالهم وثقتهم بالدولة التركية".
ودعا الرئيس التركي، شباب بلاده إلى تقييم الفرص التي تقدمها حكومته لهم في مجالات الرياضة والفنون والتعليم والتوظيف وغيرها، بأفضل شكل.
وتابع أردوغان قائلا: "سنواصل تقديم المزيد من الفرص لشبابنا بالتوازي مع نمو تركيا وتعاظم قوتها، وتوجهها نحو الريادة الإقليمية والعالمية".

المصدر : وكالة الأناضول