تواصل مدينة باشاك شهير تشام وساكورا" الطبية في إسطنبول تقديم خدماتها منذ عام للمواطنين الأتراك والأجانب، كأحد المراكز والصروح الطبية الهامة بالمنظومة الصحية في تركيا.

وتتميز مدينة باشاك شهير "تشام وساكورا" الطبية بالبنية التحتية التكنولوجية المتقدمة، والسعة السريرية الضخمة. وقد لعبت دوراً مؤثرا على مدار العام الماضي في مكافحة وباء كوفيد-19.

شُيدت مدينة باشاك شهير الطبية بشراكة تركية يابانية في إطار برنامج التحول الصحي، وهي إحدى المدن الطبية التي تقدم خدماتها للمرضى في جميع أنحاء تركيا.

دخلت المرحلة الأولى من المدينة الطبية الخدمة بعد حوالي 40 يومًا من بدء تفشي وباء فيروس كورونا، وكانت أولى الخدمات الطبية التي تقدمها علاج مصابي كورونا.

تم تشغيل المدينة الطبية بكامل طاقتها في 21 مايو/ أيار 2020، بعد مراسم افتتاح حضرها كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس وزراء اليابان آنذاك شينزو آبي عبر الفيديو كونفرانس، وهي الآن تستقبل حالات من إسطنبول، ومن كل أنحاء تركيا، إضافة إلى المرضى القادمين من الخارج.

استمدت المدينة الطبية اسمها من شجرة الصنوبر (تشام بالتركية) وزهرة الكرز (ساكورا باليابانية) اللتان ترمزان إلى الحياة.

وقدمت المدينة الطبية خدماتها منذ افتتاحها حتى اليوم لما يقرب من 2.5 مليون مريض في العيادات الخارجية و100 ألف مريض في أجنحتها المختلفة، و 12 ألف حالة في وحدات العناية المركزة، كما تم إجراء 50 ألف عملية جراحية وما يقرب من 10 آلاف عملية ولادة.

وتم تخصيص 700 سرير في المستشفى لمرضى وباء كوفيد-19 خلال فترة تفشي الوباء.