بعد عام صعب على مختلف القطاعات الاقتصادية ، عاد النشاط مجددا إلى مبيعات العقارات التركية للأجانب، اعتبارا من مطلع 2021، وسط توقعات بتحقيق رقم قياسي بحلول نهاية 2021.

يقول عمر فاروق إقبال، رئيس جمعية الترويج العقاري التركي بالخارج، إنهم بصدد تحقيق رقم قياسي جديد في مبيعات العقارات للأجانب بحلول نهاية العام الجاري، وإنهم يتوقعون تحقيق عائدات بقيمة سبعة مليارات دولار.

وفي حديث للأناضول، أفاد إقبال بأن مبيعات العقارات للأجانب تمثل عنصرا مهما في الاستثمارات المباشرة في تركيا، وإن 70 بالمئة من هذه الاستثمارات تتمثل في الاستثمار العقاري.

وأوضح أن مبيعات العقارات للأجانب في الشهور الخمسة الأولى من العام الجاري، زادت 24.9 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتظهر بيانات هيئة الإحصاء التركية، بيع 15 ألفا و740 وحدة في تلك الفترة، وأن هناك زيادة مطردة في مبيعات العقارات للأجانب على مدار السنوات الخمس الماضية باستثناء العام الماضي، الذي انخفضت فيه نسبة المبيعات 10 بالمئة نتيجة تفشي وباء كورونا، حيث تم بيع 40 ألف وحدة.

"نسبة الانخفاض في مبيعات العقارات للأجانب في تركيا بلغت 10 بالمئة فقط العام الماضي، في حين بلغت هذه النسبة في الأسواق المنافسة لتركيا أكثر من 70 بالمئة"، وفق رئيس جمعية الترويج العقاري التركي بالخارج.

وأضاف: "ننتظر تحقيق عائدات بقيمة 7 مليارات دولار من مبيعات العقارات للأجانب بحلول نهاية العام الجاري، كما نتوقع تحقيق رقم قياسي جديد في عدد الوحدات المباعة يبلغ حوالي 50 ألف وحدة وكسر الرقم القياسي الحالي البالغ 45.5 ألفا".