أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عزم بلاده إطلاق القمر الصناعي "TÜRKSAT 5B توركسات 5 بي" إلى الفضاء في الربع الأخير من العام الجاري.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته، الإثنين، في حفل تشغيل القمر الصناعي "TÜRKSAT 5A توركسات 5 إيه" بمنطقة غولباشي في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان في هذا الخصوص: "تتواصل اختبارات القمر الصناعي "توركسات 5 بي" الذي اكتملت مراحل تصميمه وإنتاجه بنجاح وهدفنا إرساله إلى الفضاء في الربع الأخير من العام الحالي".

وأضاف أردوغان أنه مع دخول "توركسات 5 بي" حيز الاستخدام، ستفوق سعة حمولته كافة الأقمار السابقة وهو ما سيزيد قدرة تركيا على إيصال البيانات 15 ضعفا.

وأردف قائلا: أنتجنا قمرنا الصناعي "TÜRKSAT 6A توركسات 6 إيه" وهو الآن في مرحلة الاختبار، ونخطط لإطلاقه إلى الفضاء العام المقبل.

واستطرد: "مع إرسال توركسات 6 إيه إلى الفضاء، ستكون تركيا من بين 10 دول في العالم يمكنها إنتاج أقمار صناعية للاتصالات".

وأشار أردوغان إلى أن القمر الصناعي "تورسات 5 إيه" سيخدم منطقة جغرافية واسعة تشمل تركيا، وأوروبا، والبحر المتوسط، ​​وبحر إيجة، والبحر الأسود والشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، ووسط وغرب وجنوب إفريقيا.

وأردف: "القمر الصناعي "تورسات 5 إيه" لديه القدرة على تقديم خدمة عالية الجودة في خدمات البث التلفزيوني والبيانات، وهو مشروع مهم للغاية".

ولفت أردوغان إلى أن العالم على وشك الانتقال إلى عصر جديد اسمه العصر الرقمي.

واستطرد قائلا: "أهم ما يميز العصر الجديد أنه يقوم على إنتاج المعلومات، وهو ما نسميه الإنتاج المجرد، والتحكم في البيانات، فالبشرية الأن تميل نحو الأنظمة التي تفكر عوضا عن الشخص".

وشدد الرئيس التركي على وجوب تقييم العدالة على المستوى العالمي، لتشمل البنى التحتية للعصر الرقمي.

وقال: "في بعض الأماكن يستفيد الأفراد إلى أقصى حد من كامل الفرص التي يقدمها العصر الرقمي، بينما لا تزال هناك مجتمعات تكافح في بعض الأماكن للبقاء على قيد الحياة في ظل ظروف العصر البدائي".

وأكد أردوغان أن تركيا تتمسك بالعصر الرقمي بشدة، استنادا إلى التجارب التي مرت بها خلال القرنين الماضيين.

وتابع: "بفضل البنية التحتية القوية والخدمات التي قمنا بها خلال الأعوام الماضية، نجحنا في وضع إمكانيات العصر الرقمي تحت تصرف مواطنينا قبل العديد من الدول المتقدمة".

وأردف: "سنطلع شعبنا قريبا على استراتيجيتنا التي ستدعم الابتكار القائم على البيانات، وتحسين قدراتنا في إنتاج التكنولوجيا الوطنية، وتمكننا من المضي قدمًا في تقنيات الذكاء الاصطناعي".

المصدر : وكالة الأناضول