نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ادعاءات للمعارضة في البلاد بشأن قبول الطلبة القطريين في كليات الطب التركية دون امتحان.
جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان خلال مشاركته في اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، الأربعاء، بالعاصمة أنقرة.
وأضاف أن "زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو، طرح هذه الكذبة عشية الامتحانات، وأخذ يكررها باستمرار وبلا خجل، دون أدنى احترام لمشاعر مليونين و600 ألف طالب تركي دخلوا امتحانات القبول الجامعي، الأحد الفائت، أو احترام أهاليهم".
ولفت إلى أن "أعضاء هذا الحزب استمروا في الكذبة، رغم اتضاح الحقيقة، بهدف الاقتراب خطوة نحو أحلامهم، حتى ولو كان ذلك على حساب خراب البلاد، واللعب بآمال الشباب التركي".
وأكد على أن الأمر في حقيقته يكمن في بروتوكول تعاون في مجال الصحة العسكرية وقعته تركيا مع 12 دولة صديقة وشقيقة منذ عام 1994، من بينها قطر.
وأشار إلى أن هذه الاتفاقية ليس لها أي صلة بامتحانات القبول الجامعي من قريب أو بعيد، وتنص على التعاون في تأهيل الطلبة العسكريين، لافتا إلى تخريج 4 ضباط أذربيجانيين، و5 أفغانيين من معهد "غولهانة" العالي للعلوم الصحية، مؤخرا.
وتساءل أردوغان حول المصلحة التي حصدها حزب الشعب الجمهوري من أكاذيب كهذه، باستثناء إحباط معنويات الطلبة الأتراك وعائلاتهم.
وأردف أن كافة المؤسسات التركية المعنية نفت الأنباء المتعلقة بالطلبة القطريين، إلا أن حزب الشعب الجمهوري لم يتوان عن ترديد كذبته.
وأعرب أردوغان عن ثقته في أن "الشباب التركي سيحاسب حزب الشعب الجمهوري وزعيمه على هذه الكذبة".

المصدر : وكالةالأناضول