عودة بعض الجامعات الى تعليم وجهاً لوجه بعد انقطاع طويل
حيث تلتزم الجامعات بالتالي:
سيعطى للجامعات صلاحية تطبيق نظام التعليم الهجين (التعليم وجهًا لوجه + عن بعد) في حال الاضطرار لذلك وبما يناسب التخصصات المختلفة
سيتم تطبيق التدابير داخل الحرم الجامعي والفصول كالمحافظة على المسافة الاجتماعية وارتداء الكمامات، وتهوية الفصول بشكل دوري، وتقديم الاستشارات الطبية وقت الحاجة
التعاون مع وزارة الصحة للوصول إلى المعلومات الطبية التي تخص جميع الطلاب والعاملين داخل الجامعات، مشيرًا إلى أنه سيتم التحقق من رمز "HES" عند المداخل.
40% من المقررات الدراسية ستكون عن طريق الإنترنت ( عن بعد )
الامتحانات ستكون وجهاً لوجه قدر الإمكان
سيتم الحرص على أن يتم منح اللقاح للطلاب ، وكذلك الطاقم الأكاديمي والإداري ، وسيتم تشجيعهم على التطعيم.
ستقام الأنشطة والفعاليات الاجتماعية في الهواء الطلق قدر الإمكان.
من خلال تحديد النقص في المرحلة السابقة ، يمكن إجراء دروس لتعويض ما فات في عطلات نهاية الأسبوع.