دعنا نساعدك

قناة اسطنبول الجديدة المشروع الواعد لاقتصاد تركيا
2021-06-23

قناة إسطنبول وهي ممر مائي اصطناعي على مستوى سطح البحر تهدف إلى تخفيف الحوادث التي تسببها السفن من مضيق البوسفور.

وتقليل نسبة خطر الاصطدام بين السفن فقامت الحكومة التركية بمشروع قناة إسطنبول الجديدة لتأمين سلامة مدينة إسطنبول والحوادث المرورية والبحرية،كما سيقام مشاريع سكنية على طرفي القناة وستكون مقاومة للزلازل .

وثلاث موانئ واحدة لليخوت وساحة للاستجمام ومركز الدعم اللوجيستي والعديد من المنشآت جانب الخط المائي، كما تعد قناة إسطنبول أأمن قناة لعبور السفن من مضيق البوسفور.

تقع قناة إسطنبول الجديدة في القسم الأوروبي من مدينة إسطنبول و ستقسم هذا الجزء لقسمين فيصبح جزء شرقي من الجزء الأوروبي من إسطنبول وذلك سوف يؤدي إلى تشكيل جزيرة بين قارتي آسيا وأوروبا يجاورها مضيق البسفور. .

كما تمر القناة من عدة مناطق التي تقع في القسم الأوروبي في إسطنبول منها:

باشاك شهير، كوتشوك تشكمجه، افجيلار، أرناؤوط كوي

اُقترح المشروع في القرن السادس عشر وبدأت الدراسات في

عام( 2009) وأعلن عنه عام (2011) وبدأت المرحلة الأولى في البناء عام (2013 )ونقطة البداية الممر البحري هو البحر الأسود والنهاية بحر مرمرة.

كما تهدف القناة لتخفيف المرور في مضيق البوسفور وتقليل المخاطر المرتبطة بشكل خاص بالناقلات.

والسبب الرئيسي لبنائها هو تجاوز اتفاقية مونترو التي تحد من عدد وأطنان سفن الدول.

كما أنها سوف توفر فرص عمل ل 20 ألف شخص وبسبب ذلك سوف تخف نسبة البطالة في تركيا ويكون لذلك أثر في العجلة الاقتصادية.

أما بالنسبة لتكلفة إنشاء القناة فهي 75 مليار ليرة تركية وستعود فوائد القناة على الاقتصاد التركي.

أما فيما يتعلق بطول القناة وعرضها وعمقها إذ أن يبلغ طولها 45 كم وعرض القاع 275 متر وعمقها 20.75 متر

وسيستغرق وقتاً لإتمامها حيث عملية التخطيط تحتاج عام أو عام ونصف وفترة الإنشاء تحتاج 5 أعوام ونصف مع وجود 204 أشخاص من الخبراء والعلماء والمختصين من الجامعات التركية

كما أن الحكومة التركية تتوقع بالأعوام المقبلة أن تمر 78000 سفينة في عام 2050 و 86000 سفينة في عام 2070، حيث أن قبل مئة عام كان يمر فقط 4000 سفينة في العالم

كما أن مشروع قناة إسطنبول الجديدة ليس له أي تأثير سلبي على البيئة حيث قامت وزارة البيئة التركية بعدة اجتماعات ومباحثات مع 50 جامعة ومنظمة مختصة غير حكومي لضمان الحفاظ على التوازن البيئي


اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية