دعنا نساعدك

تملك السوريين عقار في تركيا
2020-08-31

تصل الكثير من الاستفسارات بخصوص تملك السوريين للعقارات وماهي العوائق التي تمنع امتلاك السوري عقاراً في تركيا، وما طرق حل هذه الإشكالية؟

بالنسبة للتملك المباشر فهو غير مسموح

أي أنّه لا يمكن لمقيم سوري في تركيا أن يشتري عقاراً ويسجله بإسمه، حيث تضع الحكومة التركية السوريين ضمن قائمة الممنوعين من التملك العقاري في تركيا.

وتقوم تركيا بهذا الإجراء "حظر التملك العقاري في تركيا على السوريين" منذ تاريخ 1939 ويعود ذلك إلى الخلاف الذي حصل بين الحكومة التركية آنذاك وحكومة الانتداب الفرنسي في سورية، بعد استفتاء لواء إسكندرون وضمه إلى ولاية هاتاي التركية، الأمر الذي قابلته حكومة الانتداب بحجز أملاك الأتراك في سورية، فقامت الحكومة التركية بحظر تملك السوريين في تركيا للعقارات.

ومنذ ذلك التاريخ لا زالت تركيا تطبق هذا الإجراء بالرغم من أنها ألغت مبدأ التعامل بالمثل بالنسبة للمبيعات العقارية للأجانب في تركيا منذ عام 2012، ولكن مع ذلك لا زال الحظر قائماً على تملك السوريين في تركيا

وحتى للسوريين الذي يمكن أن يحصلوا على عقارات في تركيا عن طريق التوريث، فهم كذلك لا يملكون الحق في التصرف به إلا السكن أو التأجير، ولكن لا يمكنهم بيعه.

 

ولكن في المقابل توجد طرق متاحة يمكن من خلالها حصول السوريين على عقارات في تركيا،وسنتحدث عنها في الفقرة التالية.

ما الطرق المتاحة لتملك السوريين في تركيا

هناك عدة طرق يمكن من خلالها أن يستثمر السوريون في العقارات التركية، وهي قد لا تناسب إلا نسبة قليلة جداً من السوريين، وهي:

 

إذا كان السوري يمتلك جنسية تركية

يمكن للسوري الحاصل على جنسية تركية شراء عقار في تركيا بشكل نظامي ودون أي عوائق، وخاصة أنّ آلاف السوريين حصلوا على الجنسية التركية بقرار من رئيس الجمهورية، ولا زالت خطة تجنيس السوريين في تركيا سارية، والتوقعات تشير إلى تجنيس أعداد كبيرة جداً في الفترة القادمة.

 

إذا كان السوري يمتلك جنسية ثانية

كون الأجانب في تركيا يحق لهم التملك العقاري فمن السهل جداً على أي سوري حاصل على جنسية أجنبية أن يقوم بشراء عقار في تركيا والحصول على كافة امتيازات التملك العقاري في تركيا

لا سيما الإقامة العقارية في تركيا، أو الحصول على الجنسية التركية إن كان السعر الإجمالي للعقارات يساوي 250 ألف دولار أمريكي على الأقل.

 

التملك بتأسيس شركة في تركيا

يسمح القانون التركي للسوريين ولكل الأجانب عموماً بتأسيس شركات في تركيا، يتعامل القانون التركي مع الشركات على أنها "أشخاص معنويين" أي يمكن تملك السوريين في تركيا للعقارات باسم الشركات التي يؤسسونها.

مع الأسف هذه الطريقة لا تمنح السوريين في تركيا حقوق مالكي العقارات الاعتيادية، كالحصول على الإقامة العقارية في تركيا ،أو الحصول على الجنسية التركية في حال حقق شرط الحد الأدنى لسعر العقار "250 ألف دولار أمريكي"

ولكن تبقى هذه الطريقة دون طريقة التملك المباشر للعقارات في تركيا، وبشكل عام تعتبر حلاً إسعافياً للسوريين الراغبين بالتملك العقاري في تركيا.

ملاحظة: في حال شراء عقار بالتقسيط، فلا يوجد حاجة للتكلف وانشاء شركة لتسجل العقار باسمها، ويمكن تأجيل ذلك والاكتفاء بعقد الشراء، حتى يتم تسديد كافة أقساط العقار ليكون متاحاً للنقل. فيمكن بعد هذه الفترة فتح الشركة وتسجيل العقار باسمها.

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية